وجه خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بضرورة الاستمرار فى تطبيق الإرشادات والإجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا بالجامعات والمعاهد، وذلك في إطار متابعة لجهود الجامعات والمعاهد في تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية، مع بدء الدراسة بالفصل الدراسي الثاني،

وجاءت الإجراءات الاحترازية والوقائية على النحو التالي:

– الالتزام بالتباعد الاجتماعي وعدم الإخلال بقواعد النظافة العامة وارتداء الماسك الطبي طوال فترة التواجد بالحرم الجامعي وأثناء استخدام وسائل المواصلات.

– قياس الحرارة لجميع أعضاء هيئة التدريس والطلاب والعاملين قبل الدخول إلى الحرم الجامعي.

– عدم السماح بتواجد الطلاب في غير الأوقات المخصصة لتواجدهم داخل الحرم الجامعي.

– الالتزام بتطبيق نظام التعليم الهجين والذي يجمع بين التعليم وجها لوجه والتعليم عن بعد.

– الالتزام بتقليل أعداد الطلاب بالمدرجات وقاعات التدريس ومعامل التدريب العملي؛ لتحقيق التباعد الاجتماعي وفقا للأعداد المقررة، وأن يكون حضور الطلاب للجامعات والمعاهد مطابقا للقرارات السابقة للمجلس الأعلى للجامعات، التي تؤكّد عدم تواجد طلاب الكليات النظرية بالحرم الجامعي لأكثر من يومين أسبوعيا، وطلاب الكليات العملية بين 3-4 أيام أسبوعيًا، حسب طبيعة الدراسة بالكليات والمعاهد المختلفة.

– التشديد على الالتزام بكل الضوابط اللازمة للوقاية داخل قاعات التدريس والتدريب.

– تخصيص غرف عزل بالمدن الجامعية للحالات المشتبه بإصابتها بفيروس كورونا.

– تأكّيد استشارة الطبيب عند ظهور أعراض تنفسية قد تحمل اشتباه الإصابة بفيروس كورونا وعزل المصاب حتى إذا كانت إصابته بالإنفلونزا الموسمية، فهي بمثابة حالة معدية.

Leave a Comment